الجمعة، 23 سبتمبر، 2011

عودة الرئيس علي عبد الله صالح الى اليمن واجواء الترقب هي المسيطرة على الشارع اليمني

بعد الانتظار الذي دام مطولا ....ورغم انها كانت 3 أشهر فقط الا انها في اليمن كانت كأنها دهور ,,,,,,تم اليوم الاعلان رسميا بعودة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الى اليمن رغم أن الكثير من الخبراء والسياسين والمحللين كانوا قد استبعدوا هذه الفكرة من أصلها . فقد شكل وصول صالح اليوم صباح الجمعة صدمة كبيرة انقسم بها الشعب اليمني المنقسم اصلا بين الدهشة وعدم التصديق الى فرحة عارمة اكتسحت الشوارع والبيوت التي اعتدنا صمتها بسبب الانقطاع المتواصل للتيار الكهربائي ,

ها قد عاد صالح الى اليمن .............البعض يقول انه سيتوجه لميدان السبعين لالقاء كلمة والاخرون يريدون منه التوجه بعد انا غاب عنهم اكثر من 11 جمعة لم يكن حاضر فيها .

وتبقى الاسئلة السياسية الشائكة ....عودة صالح الى اليمن هل ستكون نهاية الازمة التي انفجرت خلال الايام الماضية بين "شباب الثورة" و"الامن اليمني " ؟؟؟ أم انها ستكون بداية لمواجهات سياسية وعسكرية جديدة ؟؟؟؟

هل سيعمل الرئيس علي عبد الله صالح على انشاء حكومة يمنية بعد ان اقال الحكومة في بداية الازمة السياسية ؟؟؟ أم سيتم اعادة احياء المبادرة الخليجية "التي تموت كل مرة قبل ان تولد" ؟؟؟؟؟

وهل انشاء حكومة يمنية سيكون بمثابة اجهاض للثورة او الشباب المقيم في الشوارع؟؟

الاجواء الان اجواء فر حة ولكنها اجواء ترقب ............الكل في انتظار معرفة ما الذي ستضيفه عودة الرئيس الصالح الى اليمن ؟؟؟

في وقت سابق صرح مسؤول امريكي بأن عودة صالح الى اليمن ربما تكون بداية لاشعال الحرب الاهلية في اليمن ولكن ...................الم يخيب الشعب اليمني بكافة اطيافه وانتمائته السياسية رغبة القوى الخارجية في جعل اليمن "عراق اخر " ..............مما قد يضر بالمصالح الامريكية ولا بمصلحة اليمن ولا حتى مصلحة صالح على حسب المسؤول الامريكي جون برينان .

وتبقي البقية في حكم انتظار وترقب ...............الكل ينتظر وينتظر .

من وجهة نظري اعتقد ان الحرب كانت لتكون احتمالية لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح ورجال حكومته في انفجار النهدين ولكنها ربما تكون من رحمة الله للشعب اليمني ان جنبه الله هذه التهلكة .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق